خطير ……….نسبة فشل العمليات الجراحية بمصلحة القلب والشرايين بالمركز الإستشفائي الجامعي بمراكش فاقت %90.

كارثة إنسانية تلك التي باتت تعرفها مصلحة جراحة القلب والشرايين بمستشفى الرازي التابع للمركز الإستشفائي الجامعي بمراكش ،حيث أكدت مصادرنا أن نسبة الوفيات للمرضى المستفذين من العمليات الجراحية في هذه المصلحة بلغ في الشهرين الأخيرين من سنة 2016(نونبر ودجنبر) نسبة % 90 .
ورجحت مصادرنا أسباب هذه الكارثة للظروف الصحية التي تعرفها هذه المصلحة وخصوصا بقاعة الإنعاش الخاصة بالمصلحة حيث أصر رئيس المصلحة على آتخاد المكان المخصص للمستشفى النهاري كغرفة لإنعاش المرضى مباشرة بعد استفاذتهم من العمليات الجراحية وهو ما يشكل خطرا على صحتهم   في غياب أبسط شروط السلامة الصحية و المعدات البيوطبية التي من المفترض توفرها في مصالح الإنعاش.
واستغربت مصادرنا من هذا السلوك الذي يضع حياة الأبرياء في خطر علما أن مستشفى الرازي يتوفر على مصلحتين للإنعاش الجراحي تتوفر كل واحدة منها على 12 سريرا ومجهزة بأحدث ألأجهزة البيوطبية ،
و أكدت مصادرنا على أن من بين الأسباب كذلك الإنتشار الكبير للعدوى الإستشفائية خصوصا المقاومة للمضادات الحيوية بهذه المصلحة  وقد تم تأكيد وجودهامن خلال تحاليل مخبرية أجريت على عينات من المعدات الطبية خصوصا تلك المتعلقة بالتنفس وعلى أماكن مختلفة من المصلحة .
كما أن النقص الحاصل في الموارد البشرية يعد من الأسباب زادت الوضع تأزما في هذه المصلحة في ظل غياب العناية الكبيرة التي من المفروض أن يتمتع بها المرضى الذين يستفيدون من هذا النوع من العمليات الحساسة جدا.