اضراب الاطباء يشل مرافق المشفى الجامعي بمراكش و ضياع مصالح المواطنين

اضراب الاطباء يشل مرافق المشفى الجامعي بمراكش و ضياع مصالح المواطنين
chu5

محمد الهروالي

يبدوا ان تبادل شد الحبل بين الاطباء و الممرضين مستمر بالمشفى الجامعي الذي يحمل اسم صاحب الجلالة ملك البلاد محمد السادس اذ كل واحد من هاتين الفئتين يحاول لي ذراع الفئة الاخرى من اجل اكتساب العديد من الامتيازات و المصالح ليبقى النتضرر الاول المواطن المغلوب على امره و يبقى المستفيد الاول هو المستشفيات الخاصة التي تقتات من جيوب المواطنين الذين يتجهون اليها بعد ان تعييهم الحيل و يرهقه طول المواعيد و الاضرابات و لعل اخر فصول هذا الصراع و ليس اخيره هو ما عاشه قسمي المستعجلات والأطفال بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس صباح اليوم الأربعاء حالة من الفوضى. و الارتباك ، الناتج عن للإضراب الذي خاضه الاطباء العاملون هناك بل و حسب مصادر بلغ حد مشاركة مدير مشفى الرازي التابع للمستشفى الجامعي
في حين لم يجد المواطنين و المرتفقين غير الغضب و الصراخ هنا و هناك منددين بغياب المراقبة و المحاسبة خصوصا و ان العديد منهم ينحدر من مدن وقرى نواحي مراكش، و الذين تكبدوا عناء السفر، بالرغم من ضعف الحيلة. و لم يجدوا لتصريف جام غضبهم و في ظل غياب الاطباء و عدم وجود محاور سوى موظفي الاستقبالات المغلوبين على امرهم بل و التابعيين لشركات خاصة باجور لا تتعدى الحد الادنى للاجور و بساعات عمل شاقة متتالية و بعقود عمل محدودة تنتهي بانتهاء تسيير الشركة التابعيين لها