مترو الجزائر خسائر فادحة نتيجة التهرب من الدفع و أضرار بسكك نتيجة تهور سائقي السيارات

مترو الجزائر خسائر فادحة نتيجة التهرب من الدفع و أضرار بسكك نتيجة تهور سائقي السيارات
ترامواي الجزائر
كتب: آخر تحديث:

قدرت مؤسسة مترو الجزائر الخسائر المالية الناجمة عن التهرب من الدفع في ترامواي الجزائر بـ 240 مليون دج في السنة حسب ما أوضحه مدير الاستغلال بالمؤسسة علي عولمي في حوار لوكالة الانباء الجزائرية.

و قال عولمي في هذا الخصوص “يتم حاليا نشر 120 عون رقابة على خط الترامواي العناصر-درقانة (23 كم). يعملون بالتناوب و لكن الغش لا يزال قائما لان هناك مستعملي الترامواي من مختلف الشرائح يستقلون هذه الوسيلة دون أن يدفعوا ثمن تذاكرهم”.

وحسب ذات المسؤول فإن هذه الخسائر تعادل 40 بالمائة من المداخيل السنوية لترامواي الجزائر مقابل 6 بالمائة فقط بالنسبة لترامواي وهران و 3 بالمائة بالنسبة لترامواي قسنطينة”.

وبالإضافة إلى أعوان الرقابة المجندين أشار المسؤول الى أن هذه المهمة تظل “صعبة” و”معقدة” رغم توزيع الوسائل المادية الضرورية لمكافحة الغش في الجزائر العاصمة عكس المترو الذي تنعدم فيه أشكال الغش لوجود تدابير صارمة عند الدخول والانتشار الدائم لعناصر الشرطة.

و من أجل القضاء على هذه الممارسات لاسيما مع تزايد استخدام ترامواي الجزائر تعمل المؤسسة على تطبيق إجراءات لمواجهة الغشاشين.

ويتعلق الأمر أساسا بوضع حواجز عند مداخل محطات الترامواي مع عون رقابة في نقاط الولوج المقفلة مثل ما هو معمول به في ترامواي الدار البيضاء (المغرب) واسطنبول(تركيا).

أضرار بسكك الترامواي نتيجة تهور سائقي السيارات

وتكلف فاتورة إعادة تهيئة سكك الترامواي المتضررة نتيجة تهور سائقي السيارات غاليا لمؤسسة مترو الجزائر حسب عولمي الذي ذكر في هذا السياق الحوادث في مفترقات الطرق وكذا التوقف العشوائي للسيارات على أرضيات ترامواي الجزائر وقسنطينة و وهران.

وقال في هذا الخصوص ” كانت الحوادث تتكرر كثيرا خلال السنوات الأولى من بدء استغلال الترامواي. حاليا تم التحكم في هذه الوضعية رغم أن عدد الحوادث يظل معتبرا”.

وأضاف بأن ترامواي وهران يشهد أكبر عدد من الحوادث منذ دخوله الخدمة في 2013 حيث يتم تسجيل خمسة حوادث أسبوعيا.

أما بالنسبة لترامواي الجزائر فقد تراجع عدد الحوادث من 6 حوادث أسبوعيا في 2011 إلى حادثين منذ 2015.

إطلاق بطاقة مغناطيسية ابتداء من ماي 2017

وبعد استحداث تذاكر سفر مشتركة بين المترو و الترامواي منذ أكتوبر الماضي تعتزم مؤسسة مترو الجزائر إطلاق منتوج جديد ابتداء من 2 ماي المقبل حسب عولمي.

ويتعلق الأمر ببطاقة مغناطيسية مشتركة (صالحة للمترو والترامواي) تكون على شكل اشتراكات أسبوعية وشهرية وفصلية ونصف سنوية وكذا سنوية.

وفيما يتعلق بتقييم حركة المسافرين أوضح السيد عولمي بأن تم نقل 16.6 مليون مسافر في ترامواي الجزائر في 2016 (+15 بالمائة مقارنة ب 2015) و30 مليون مسافر في مترو الجزائر و قرابة 10.7 مليون مسافر في ترامواي وهران و7 ملايين مسافر في ترامواي قسنطينة.
عن جريدة الخبر الجزائرية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *