رسالة إلى عامل إقليم الحوز : الحوز الغير النافع يناشدكم ، لقد وصل السيل الزبى !!

رسالة إلى عامل إقليم الحوز :  الحوز الغير النافع يناشدكم ، لقد وصل السيل الزبى !!
received_1503554442999206
كتب: آخر تحديث:

نعم يا فخامة ممتل جلالة الملك بإقليم الحوز ، ساكنة كندافة تحتضر وتستغيت ، وتدعوكم بتصويب انتباهكم اتجاه مهد الموحدين ، فما لاشك فيه أنكم تتابعون يوم بعد يوم ، ومن خلال تقارير السلطة المحلية ، مايجري بواد النفيس، من مآسي اجتماعية ومعاناة ساكنة طالما عايشت التهميش والحرمان، ضحايا الحوز الغير النافع ، إنها أسر اختار أجدادهم الإستقرار بأعالي جبال الأطلس مند أزل قديم ، فتحملوا قسوة الطبيعة وتجاهل الدولة لسنين عديدة ، لكن اليوم، لقد وصل السيل الزبى، ولا أحد من أجيال اليوم قد يستطيع الإنتظار أكثر، وبالتالي من الواجب التنبيه لدلك .

السيد العامل إننا في هده السطور ، أبناء منطقة كندافة ، ادا نوجه لك هده الرسالة ، لسنا بصدد تحميلك المسؤولية ، لأن الوضع في الواقع هو نتاج تراكمات سنين من الإجحاف والتقصير في حق بلدتنا، لكننا في المقابل نود مناشدتك لتعمل على القطيعة مع مبدأ الحوز النافع / والحوز غير النافع ، على غرار ما قام به أسلافك ، لأن التنمية لا يمكن ان تقتصر فقط على الشق الجنوبي للإقليم، والقريب من مركز العمالة، فالرعاية والاهتمام الدي تعرفه متلا بلديات وجماعات بالمربع الدهبي للإقليم، يدفعنا بالإحساس ان هناك تمييزا في الأولويات حسب المصالح السياسية للقائمين على الشأن الإقليمي، فكل يوم نتابع عبر المواقع الإعلامية وصفحات العالم الأزرق ، ميلاد اوراش و إطلاق مشاريع جد مهمة بالحوز النافع ، ويبقى الحوز الغير النافع مقصيا من برنامجكم التنموي ، ونفس الشيء يسري على باقي المصالح الخارجية للقطاعات الوزارية بالإقليم، فقيادة تلات نيعقوب متلا بكتافتها السكانية ورقعتها الجغرافية الكبيرة ، تفتقر إلى مجموعة من الخدمات الاجتماعية الأساسية، مؤسسات تعليمية مهترئة وغير كافية لسد الخصاص وضمان الحق في التعليم ، مستوصفات صحية محدودة بأطر طبية محتشمة وغياب تام لوسائل العمل والأدوية اللازمة وسيارات الإسعاف ، لتطبيب ساكنة المنطقة وضمان الحق في الصحة ، بنيات تحتية منعدمة تماما ، مسالك وطرق خطيرة تهدد حياة الالاف من المواطنين ، أضف إلى دلك الإشكال الكبير في الكهربة والماء الصالح للشرب ومؤسساتها ، في المقابل تتفاجىء الساكنة بقوانين زجرية وغير منصفة في العمران والبناء ، في ظل ضعف إمكانيات ساكنة المنطقة .

سي التويمي ، في الحقيقة قد سال الكتير من المداد لتشخيص الوضع وتحديد الرهان ، لكن في نظرنا خير الكلام ما قل ودل ، والعبرة في المعاناة التي قد عاينتها بأم عيناك لما زرت المنطقة “ودرتي الصواب ” لكن سيدي قد يتدكرك التاريخ بالإقليم وبكندافة خصوصا ، ان انصفت ساكنة الحوز الغير النافع ، واسست لمبدأ الحوز الواحد ……

نتمنى صادقين ان تبادر ، لكن بقناعة وإرادة حقيقية لتغيير الوضع .

هشام ايت لحسن .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *