بلاغ للرأي العام من مدير ثانوية بئر أنزران الإعدادية أولاد مراح

بلاغ للرأي العام من مدير ثانوية بئر أنزران الإعدادية أولاد مراح
IMG_7250
كتب: آخر تحديث:

سلام تام بوجود مولانا الإمام

وبعد، علمنا، بأسف شديد، بقيام السيد الرئيس المحلي للهيئة المغربية لحقوق الإنسان باولاد امراح، دائرة بن احمد، إقليم سطات، بتاريخ 04/10/2017، على الساعة 00 و44 د، بالتهجم على شخص مدير المؤسسة، في تصريح سمعي بصري لأحدى الصحف الوطنية٠
(تهجم على مدير المؤسسة) بعبارات لامسؤولة من قبيل الادعاء بكونه “يسيء التسيير والتدبير، و(كونه) مديرا غير كفئ، ويفتقد للتجربة والاختصاص في المجال، ولا علاقة له بالإدارة بتاتا (ويدعي أنه) لم يكلف نفسه عناء مراسلة المديرية (الإقليمية للتعليم) عن الخصاص الذي تعرفه (الثانوية) الإعدادية (…) ويعاني من اضطرابات نفسية وله ملف طبي (…) وحالته الصحية متدهورة نفسيا” (وذلك بعد الدقيقة 03 و20 ثانية من بداية التسجيل).

وحيث أن الادعاءات السالفة الذكر هي، من جهة، عارية من الصحة وتفتقد إلى الصحة والموضوعية، كون مدير المؤسسة لا يعاني من أية اضطرابات نفسية وليس له أي ملف طبي، علما بأنه لو كان ذلك صحيحا لاستفاد من رخصة مرضية طويلة الأمد، وما كان للإدارة تعيينه في منصب مسؤولية حساس كمنصبه.

ومن جهة ثانية، كون المعني بالأمر يتكلم كخبير بالأمور الصحية والإدارية والتي هي من سبيل الاختصاص وليست من اختصاصه. ناهيك عن أن المعني بالأمر قام بالإساءة إلى هيئته عبر التشهير بمدير مؤسسة محترم لم يسيء إليه قط، وقام بذلك بزيادة المشاكل التي يعاني منها القطاع. علما بأن إدارة هذه المؤسسة وفي محاولة منها للانفتاح على محيطها، والتواصل البناء مع فعاليات المجتمع المدني، ربطت الاتصال (قبل علمها بالحادث) لمرات متكررة بالمعني بالأمر، من أجل التواصل ودراسة طرق النهوض بالقطاع وتجاوز المشاكل والمعوقات التي يعرفها، وكذا ربط شراكات، لكن المعني بالأمر كان يتحجج بانشغالاته وما زعمه من لقاءات يومية مع السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم.

كوننا قمنا بالفعل بمراسلة المديرية عن الخصاص الحاصل بالمؤسسة، وكون المديرية على علم مسبق بذلك لكونها تتوفر على كل المعطيات الخاصة بالإقليم ككل. فالمعني بالأمر بهذه التصريحات يثبث عدم علمه بكيفية إدارة الأمور ب”المطبخ الداخلي” للمديرية، كوننا نحمل خبرة 09 سنوات عمل بالمديرية بمصلحة الخريطة المدرسية التي تعنى بالأمور ذات الصلة بالموضوع. كما أن إدعائه افتقارنا للخبرة والتجربة الإدارية تدل على أن المعني بالأمر لم يكلف نفسه التأكد من المعلومات التي أدلى بها شخص واحد عرف بكذبه وافترائه وعدم قيامه بالمهام الموكلة إليه وبمشاكله الكثيرة مع الإدارة وزملائه.

وفي الأخير، يلزم التذكير، بكون المعني بالأمر يتحمل كامل المسؤولية عن تصريحاته اللامسؤولة والغير مبررة. كما أن إدارة المؤسسة والسيد المدير يحتفظان لنفسيهما بالرد الذي يريانه مناسبا وفي الوقت الذي يريانه مناسبا.

هذا وتبقى إدارة هذه المؤسسة منفتحة على محيطها وعلى العالم الخارجي وباقي فعاليات المجتمع المدني التي تحترم نفسها وتتعالى عن التشهير والانسياق وراء ذوي النفوس الخبيثة لما فيه الخير والنماء لفلذات أكبادنا بالمنطقة.

لكل ذلك ولأجله، كلنا ثقة في قيام السادة المسؤولين بما يجب وفقا للنازلة، كل من موقعه.

وتقبلوا أزكى التحيات، والسلام./.
التوقيع : المدير أديب يشو

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *